أحزاب "الحريديم" تعارض أي انتخابات مع تمسك حزب غانتس بشرطه

ترجمة خاصة بـ"القدس" دوت كوم- أكد رؤساء أحزاب الحريديم المتشددين دينيًا، اليوم الخميس، أنهم يعارضون معارضة مطلقة أي خطوة لإجراء جولة أُخرى من الانتخابات الإسرائيلية في هذه الفترة.

وشدد رؤساء تلك الأحزاب على ما أُعلن عنه منذ يومين بأنهم لن يتعاونوا مع أي مبادرة لتبكير موعد هذه الانتخابات.

جاء ذلك في أعقاب اجتماع عقده رئيس حزب شاس اريه درعي، ورئيس كتلة يهدوت هتوراة يعقوب ليتسمان، وموشيه غافني من ديغل هتوراة، في بني براك اليوم.

وقال رؤساء الأحزاب الدينية في رسالة وجهوها إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ورئيس الوزراء البديل بيني غانتس، إنه يجب الآن إقرار "ميزانية الدولة" على عجل لكي يتم التركيز على التعامل مع التحديات الصحية والاقتصادية.

وشددوا على أنهم سيعملون بكل ما لديهم من نفوذ لتفادي الذهاب إلى الانتخابات.

من جانبه، أكد حزب أزرق- أبيض بزعامة بيني غانتس، تمسكه بشرطه بتمرير الميزانية لمدة عام ونصف كما يوصي بذلك كبار الخبراء الاقتصاديين.

وقال الحزب تعليقًا على قرار أحزاب الحريديم: "إن مواطني اسرائيل لن يغفروا لمن سيجر الدولة الى الانتخابات في حالة الطوارئ الصحية والاقتصادية".

وأبدى الحزب دعمه لما أعلن عنه رؤساء الأحزاب الدينية بشأن تمرير الميزانية لعام ونصف.