وصول الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى بيروت

بيروت - "القدس" دوت كوم- (أ ف ب) -وصل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ظهر الخميس إلى بيروت، معلناً على حسابه على تويتر فور هبوط طائرته "لبنان ليس وحيدا"، مستهلاً زيارة لدعم البلد المنكوب جراء الانفجار الضخم في مرفأ العاصمة.

واستقبل الرئيس اللبناني ميشال عون في مطار رفيق الحريري الدولي نظيره الفرنسي، هو أول رئيس دولة يزور لبنان بعد الكارثة التي وقعت الثلاثاء مسفرة عن مقتل ما لا يقل عن 137 شخصاً وإصابة خمسة آلاف آخرين بجروح.

وفور وصوله إلى بيروت، كتب ماكرون تغريدة على حسابه الرسمي "لبنان ليس وحيداً" باللغتين العربية والفرنسية.

وسيزور موقع الانفجار في مرفأ بيروت، ثم سيعقد جلسة مع عون ويلتقي أيضاً رئيس الحكومة حسان دياب ورئيس مجلس النواب نبيه بري، قبل أن يعقد مؤتمراً صحافياً قرابة الساعة 18,30 (15,30 ت غ) ثم يعود إلى فرنسا.

وأرسلت دول عدة من ضمنها فرنسا فرق إغاثة ومعدات لمواجهة الحالة الطارئة بعد الانفجار الذي دمّر المرفأ وقسما كبيراً من العاصمة، وخلّف أضراراً بالغة في مناطق بعيدة نسبياً عن بيروت. ووقع الانفجار، وفق السلطات، في مستودع خزن فيه 2750 طناً من مادة نيترات الأمونيوم.

وحذّر الرئيس الفرنسي من أن لبنان سيواصل "الغرق" في حال لم تُنفذ إصلاحات يضعها المجتمع الدولي شرطاً لحصول لبنان على دعم يخرجه من دوامة الانهيار اقتصادي.

وقال ماكرون من مطار بيروت، "في حال لم تنفذ الإصلاحات، سيواصل لبنان الغرق. وهذا حوار آخر سنقوم به". وتوجه ماكرون بعد ذلك الى مرفأ بيروت لتفقد أضرار الانفجار الضخم.