مازدا تقرر تأجيل طرح الفئة الكهربائية الجديدة

طوكيو-"القدس"دوت كوم-(د ب أ) - أعلنت أن شركة مازدا موتورز اليابانية اعتزامها طرح السيارة الجديدة إم.إكس30- في السوق اليابانية خلال الخريف المقبل وفيها نسخة هجين إلى جانب السيارة التقليدية، وهو ما يعني تأجيل طرح أول سيارة كهربائية للشركة اليابانية.

كانت مازدا قد كشفت في معرض طوكيو الدولي للسيارات في العام الماضي عن أول سيارة كهربائية لها وهي من عائللة إم.إكس.30- وقيل في ذلك الوقت أنه سيتم إنتاج هذه السيارة الكهربائية من فئة سيارات الطرق الوعرة خلال 2020، لكن يبدو أن هذا الموعد تأجل.

وستسخدم السيارة مازدا-إم.إكس30- إي سكاي أكتيف-جي الهجين محركا تقليديا سعة لترين ويعمل بالحقن المباشر إلى جانب المحرك الكهربائي "إم هايبرد" الذي سيساعد المحرك التقليدي ذي الأربع اسطوانات عند الحاجة.

ونقل موقع موتور تريند المتخصص في موضوعات السيارات عن شركة مازدا القول إن السيارة إم.إكس30- االهجين تمثل جزءا من استراتيجيتها لتوفير أفضل الخيارات المتاحة في قوة المحركات لخدمة احتياجات ورغبات بعض المناطق من العالم. في الوقت نفسه تعتزم مازدا بدء طرح السيارة الكهربائية من عائلة إم.إكس30- إي.في الكهربائية في أوروبا لتلبية الطلب على السيارات التي لا تصدر أي عوادم في هذه السوق. وقالت مازدا إنها تعتزم بدء بيع عقود تأجير النسخة الكهربائية من السيارة إم.إكس30- في وقت لاحق من العام الحالي.

وذكر موقع موتور تريند أنه لا يوجد الكثير من المعلومات الرسمية عن السيارة إم.إكس30- الهجين، ولكن يفترض أنها ستستخم أحدث جيل من المحرك سكاي أكتيف سعة لترين الذين يعمل بالوقود التقليدي وتبلغ قدرته 154 حصان وعزمه 174 رطل لكل قدم مكعبة والمستخدم حاليا في السيارة مازدا3 في السوق اليابانية.

ومن المتوقع ان يكون التصميم الداخلي والخارجي للسيارة الهجين مطابقا لتصميم النسخة الكهربائية منها.