عائلة الشهيد أبو القيعان تطلب تعويضًا بـ 17 مليون شيكل من الشرطة الإسرائيلية

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - كشف موقع صحيفة "هآرتس" العبرية، مساء اليوم الأربعاء، أن عائلة الشهيد يعقوب أبو القيعان الذي قتل برصاص الشرطة الإسرائيلية أثناء إخلاء قرية أم الحيران البدوية عام 2017، رفعت دعوى قضائية للمطالبة بتعويض مالي يصل إلى 17 مليون شيكل.

وبحسب الموقع، فإنه كان هناك إدعاءات إسرائيلية بأن أبو القيعان قتل خلال هجوم "إرهابي"، ثم تراجعت عن روايتها، وأظهرت التحقيقات عدم صحة تلك الاتهامات من الشرطة حينها، وتبين أن ما جرى مجرد حادث وليس حدث قومي.

ورفعت الدعوى من قبل زوجة الشهيد أبو القيعان وأبنائها العشرة، وتضمنت إظهار وثائق تؤكد أن ما جرى تم بسبب إخفاقات من قبل أفراد الشرطة.

وكان أفراد من الشرطة الإسرائيلية في الثامن عشر من يناير/ كانون الثاني 2017، قتلوا أبو القيعان خلال اقتحامهم قرية أم الحيران لهدم منازل السكان هناك، فأطلقوا النار تجاه سيارته، وتم تعريف ما جرى بأنه "هجوم إرهابي"، ثم أظهرت التحقيقات أن ما جرى كان مجرد حادث بفعل طلق ناري أصاب أبو القيعان وهو يقود سيارته.

وأكد منسق جهاز "الشاباك" الذي كان حاضرًا وقت الحادث أنه لم يكن هناك أي هجوم، وأن ما حصل نتيجة فشل عملياتي من قبل الشرطة.

وفي عام 2018 أغلقت النيابة الإسرائيلية القضية، لعدم وجود أدلة كافية بشأن اتهام أفراد الشرطة بارتكاب جريمة جنائية.