اشتية يبحث مع اتحاد الغرف التجارية الصناعية الزراعية تحريك الاقتصاد في ظل "كورونا"

رام الله-"القدس"دوت كوم- بحث رئيس الوزراء محمد اشتية، في مكتبه بمدينة رام الله، اليوم الأربعاء، مع اتحاد الغرف التجارية الصناعية الزراعية الفلسطينية، سبل تعزيز الشراكة، وتحريك عجلة الاقتصاد في ظل أزمة "كورونا".

وقال اشتية: "في ظل الوضع السياسي والاقتصادي الصعب الذي نعيشه، وما تفرضه جائحة كورونا علينا، يبقى همنا الأول صحة المواطنين والحفاظ على حياتهم اليومية، لذلك نبذل كل جهدنا للموازنة بين الصحة والاقتصاد".

وأضاف اشتية: "الكثير من القطاعات تضررت بشكل كبير بسبب جائحة كورونا، خاصة قطاع السياحة، وبناء عليه أعلنا عن توفير مبلغ 300 مليون دولار لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة المتضررة من الأزمة، عبر قروض ميسرة جدا من خلال المصارف والمؤسسات المالية الأخرى بإدارة سلطة النقد".

وتابع رئيس الوزراء: "رغم كل الصعاب التي تواجهنا، مستمرون في تنفيذ خططنا التنموية العنقودية وشكلنا لجنة من أجل سرعة التنفيذ".

من جانبه، استعرض اتحاد الغرف التجارية الصناعية الزراعية، الواقع الاقتصادي في المحافظات، وأهم احتياجاته، مشيداً بإجراءات الحكومة لمواجهة تفشي فيروس "كورونا"، ومؤكدا تقديم كافة أشكال الدعم والوقوف جنبا الى جنب مع الحكومة في مواجهة الجائحة.