مخاوف إسرائيلية من تكرار ما جرى في بيروت بميناء حيفا

رام الله- ترجمة خاصة بـ "القدس" دوت كوم- بدأت لجنة الداخلية وحماية البيئة في الكنيست الإسرائيلي، صباح اليوم الثلاثاء، جلسة خاصة لبحث وضع المواد الخطيرة الموجودة في ميناء حيفا.

وبحسب قناة ريشت كان العبرية، فإن ميكي حايموفيتش رئيسة اللجنة دعت لاجتماع عاجل بعد كارثة بيروت، لبحث القضية المتعلقة بما وصفتها بـ "القنبلة الموقوتة" المتعلقة بوجود مواد خطيرة في ميناء حيفا، مماثلة لتلك الموجودة في مرفأ بيروت وتسببت بالحادث.

وجاء ذلك في وقت أبدت جهات بيئية إسرائيلية رسمية خشيتها من تكرار الحادثة في حيفا، بسبب وجود مصانع البتروكيماويات ومواد أخرى خطيرة في الميناء.

ودعت تلك الجهات- كما نقل عنها موقع يسرائيل هيوم العبري- إلى ضرورة العمل على نقل تلك المواد لوجود مناطق سكنية محيطة بالميناء، مشيرةً لوجود حاويات تحمل أطنانًا من مادة الامونيوم تشكل خطرًا حقيقيًا على حياة السكان.