جون هيوم... مهندس اتفاق سلام إيرلندا الشمالية يدفن في ديري

دبلن-"القدس"دوت كوم-(د ب أ)- يتم اليوم الأربعاء دفن السياسي الأيرلندي الشمالي السابق جون هيوم الذي حصل على جائزة نوبل للسلام بسبب جهوده من أجل التوصل إلى اتفاق سلام في المنطقة .

ومن المقرر أن تبدأ الجنازة الساعة 1130 صباحا (1030 بتوقيت جرينتش) في كاتدرائية سانت يوجين في بلدة ديري مسقط رأس هيوم في شمال غرب أيرلندا، وفقا لمؤتمر الأساقفة الكاثوليك الأيرلندي.

وذكر بيان مؤتمر الأساقفة إن أسقف ديري، دونال ماكيون، سوف يترأس الخدمة التي تبث مباشرة عبر هيئة الإذاعة والتليفزيون الأيرلندية.

وتدفقت عبارات التكريم من القادة على مستوى الطيف السياسي في جزيرة أيرلندا لهيوم، الذي توفي يوم الاثنين عن عمر يناهز 83 عاما.

كما نعاه قادة بريطانيون وأمريكيون سابقون وحاليون، من بينهم توني بلير وبوريس جونسون وبيل كلينتون، وكانت هناك كلمات تعزية من رئيسة المفوضية الأوروبية.

كان هيوم برلمانيا في ويستمنستر من عام 1983 إلى 2005 وعضوا في البرلمان الأوروبي من عام 1979 إلى .2004

وتقاسم هيوم، الزعيم السابق للحزب الاشتراكي الديمقراطي العمالي، جائزة نوبل للسلام عام 1998 مع ديفيد تريمبل، الذي كان رئيسا لحزب أولستر الوحدوي.

وتجاوزت شراكتهما الانقسام العرقي والطائفي في الإقليم، مع سعي حزب هيوم إلى توحيد أيرلندا الشمالية بلا عنف مع جمهورية أيرلندا، وسعى حزب أولستر الاتحادي لإبقاء الإقليم تحت الحكم البريطاني.

وعاش هيوم في السنوات الأخيرة في دار لرعاية المسنين في لندنديري، ثاني أكبر مدينة في أيرلندا الشمالية، والتي تُعرف باسم ديري.