خبراء يقولون إن حظر "هواوي" لن يضر صناعة التكنولوجيا البريطانية

برلين-"القدس"دوت كوم-(د ب أ) - أفادت دراسة نشرت اليوم الأربعاء بأن معظم محترفي تكنولوجيا المعلومات في بريطانيا، يرون أن قرار بلادهم بمنع شركة هواوي من المشاركة في البنية التحتية لشبكات الجيل الخامس، لن يتسبب في أضرار للبلاد على المدى البعيد.

وكانت الحكومة البريطانية ذكرت في تموز/يوليو أنها ستستثني عملاق التكنولوجيا الصيني "هواوي" من المشاركة في البنية التحتية لشبكات الجيل الخامس، مشيرة إلى مخاوف تتعلق بالأمن.

وكشف الاستطلاع الذي شمل ثلاثة آلاف متخصص في تكنولوجيا المعلومات، وأجرته جمعية الكمبيوتر البريطانية ، معهد تشارترد لتكنولوجيا المعلومات، أن 53% لم يوافقوا على هذا البيان ، في حين قال 51% إن استبعاد هواوي سيجعل شبكة بريطانيا أكثر أمانا.

وقال 48% ممن شملهم الاستطلاع إن الحكومة تخطط لإزالة معدات هواوي بحلول عام 2027 ، وهو تاريخ واقعي ، على الرغم من أن 27% يعتقدون أنه لن يكون ممكنا، وفقا لتقرير أولي صادر عن رابطة الصحافة البريطانية.

ومع ذلك، قال 28% ممن شملهم الاستطلاع إن تطوير التكنولوجيا البريطانية سيتوقف بدون هواوي، وقال 31% إنهم قلقون من عواقب ذلك المنع.

ويعتقد 51% فقط أن سلاسل التوريد والتصنيع لشبكات الجيل الخامس ستكون جديرة بالثقة تماما حتى بعد استبعاد هواوي ، في حين قال 31% إن بريطانيا لن تكون أكثر أمانا بدون هواوي.