تعديل وزاري في اليونان لتحسين إدارة الأزمة الصحية والتمويلات الأوروبية

أثينا- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب)- أجرى رئيس الوزراء اليوناني كرياكوس ميتسوتاكيس تعديلاً وزارياً طفيفاً بعد نحو عام على توليه منصبه، بهدف تحسين إدارته الأزمة الصحية وتمويلات خصصها الاتحاد الأوروبي لليونان، وفق ما ذكر المتحدث باسم الحكومة، الثلاثاء.

ووصف المتحدث ستيليوس بيتساس التعديل الوزاري، الذي شمل 12 شخصاً، بأنه "تحسين إداري" في الحكومة.

وأضاف المتحدث في خطاب متلفز أن هذا التعديل يهدف إلى تحسين "إدارة التمويلات الأوروبية الإضافية" و"تقوية" وزارة الصحة من "الناحية التنظيمية".

وعيّن رئيس مجلس الوزراء معاونين جدد لوزراء الصحة والضمان الاجتماعي وحماية البيئة، كما رفع اثنين من المسؤولين إلى مرتبة نواب وزراء.

بالمجموع، رُقّيَ 12 شخصاً أو تم ضمهم إلى الحكومة.

وقد استحدث ميتسوتاكيس على وجه الخصوص منصب نائب وزير مكلف الإشراف على التمويلات الأوروبية ووزير دولة مسؤول عن السياحة.

وتشهد اليونان، التي بقيت بمنأى إلى حد ما من الوباء، ارتفاعاً جديداً في إصابات فيروس كورونا المستجد، مع معدل يومي قريب من معدل نيسان. ويعزو المسؤولون ذلك إلى السهر في النوادي الليلية والتجمعات.

منذ 1 تموز، تم إحصاء أكثر من 340 إصابة جديدة بين 1,3 مليون مسافر دخلوا اليونان، بحسب وكالة الحماية المدنية. وتم تسجيل أكثر من 4700 إصابة و 210 حالة وفاة بسبب وباء كوفيد-19 في اليونان.

ويهدف التعديل الوزاري أيضًا إلى تأمين إدارة أفضل للمساعدات الأوروبية التي ستحصل عليها اليونان في إطار خطة الانعاش الاقتصادي المرتبطة بتداعيات وباء كوفيد-19 والتي تبلغ قيمتها 750 مليار يورو، أقرّها القادة الأوروبيون الشهر الماضي.

وستحصل أثينا على 32 مليار يورو بحسب البنك المركزي اليوناني.

لكن البنك يتوقع ركوداً بنسبة 5,8 بالمئة، ويرجع ذلك أساساً إلى تأثير الوباء على السياحة، التي تعد الدخل الحيوي للاقتصاد اليوناني، وتمثل ما يقرب من ربع إجمالي الناتج الداخلي لليونان.

كان من المتوقع إجراء تعديل وزاري منذ حزيران، عندما تحدث رئيس الحكومة المحافظ الذي انتخب في 7 تموز 2019، عن "إصلاحات" في حكومته خلال زيارة قام بها لإسرائيل. يتمتع حزب ميتسوتاكيس بنسبة 38 بالمئة من التأييد في استطلاعات الرأي، متقدماً بأكثر من 14 نقطة على حزب سيريزا اليساري المعارض بزعامة رئيس الوزراء السابق أليكسيس تسيبراس (2015-2019).