وفاة 17 شخصاً نتيجة الأمطار الغزيرة وتدفق السيول في اليمن

صنعاء- "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- أكد بيان لمكتب الصحة العامة في محافظة مأرب (170 كم شرق صنعاء) أن الأمطار الغزيرة وتدفق السيول تسببا في وفاة 17 يمنياً وإصابة آخرين وخسائر مادية كبيرة.

وذكر البيان أن "مستشفيات المحافظة سجلت وصول 21 حالة، منها 17 حالة متوفاة، و4 حالات إصابة نتيجة الأمطار والسيول التي تشهدها المحافظة".

وأوضح أن "16 حالة تُوفيت غرقاً، منهم 8 أطفال، فيما حالة واحدة توفيت نتيجة صاعقة رعدية، وأن المصابين بينهم امرأتان إصابتهما بليغة".

وأشار بيان مكتب الصحة في مأرب، اليوم الثلاثاء، إلى أن جميع الحالات المصابة والمتوفاة من مديريات صرواح والجوبه وحريب ومديرية الوادي وريف مدينة مأرب.

وسجلت عدد من المحافظات اليمنية أمطاراً غزيرة خلفت خسائر بشرية ومادية.

وفي محافظة أبين، قالت تقارير إعلامية إن 20 منزلاً على الأقل تهدمت نتيجة الأمطار الغزيرة والسيول في مديرية جيشان بالمحافظة جنوبي البلاد.

وفي محافظة عمران، شماليّ صنعاء، الخاضعة لسيطرة الحوثيين ، قالت وسائل إعلام الجماعة إن "سد الرونة" في منطقة "ثلا" انهار متسبباً بانهيار 4 منازل وتضرر أُخرى وخسائر في ممتلكات المواطنين.

كما شهدت محافظات أخرى خسائر مادية نتيجة استمرار هطول الأمطار الغزيرة.

وحذر مركز الأرصاد الجوية في اليمن، اليوم، من استمرار هطول الأمطار الغزيرة محذرا المواطنين من تدفق السيول والانهيارات الصخرية والعواصف الرعدية.