غانتس: لا نرغب بأي تصعيد وسنعاود قصف أهداف سورية في حال تكرر أي هجوم

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- أعرب بيني غانتس وزير الجيش الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، عن أمله أن لا يتم تسخين الأوضاع على الحدود الشمالية أكثر مما هي عليه من خلال أي هجمات تتسبب بتصعيد كبير.

وقال غانتس خلال حديث لاستديو موقع يديعوت أحرونوت، إن ما جرى على الحدود مع سوريا الليلة الماضية بقصف أهداف للنظام في البلاد، بأنها رسالة بأننا لن نسمح بأي نشاط "إرهابي" من الأراضي السورية، وفي كل مرة يكون هناك نشاط مماثل لن نتسامح مع الحكومة السورية.

وأضاف: "لن نسمح بأن تفتح إيران فرعًا إرهابيًا لها في سوريا، سنعمل ذد هذا الأمر، وسنتصرف وفق مصالحنا الأمنية، وسنرد بكل بساطة على أي محاولة اعتداء".

وبشأن القضايا الداخلية، أكد غانتس دعمه للمتظاهرين الذين يخرجون ضد بنيامين نتنياهو ويطالبونه بالاستقالة، مؤكدًا على حقهم في التظاهر، دون التحريض على العنف أو القتل.