مشروع قانون إسرائيلي لتشجيع عودة المستوطنين للمناطق المخلاة شمال الضفة

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- قدم أعضاء في الكنيست الإسرائيلي، مشروع قانون لإلغاء قانون "فك الارتباط" الذي يمنع المستوطنين من الوصول للمناطق التي تم إخلائها من شمال الضفة الغربية عام 2005 خلال الانسحاب من غزة.

وبحسب موقع يديعوت أحرونوت، فإن رئيس الائتلاف الحكومي ميكي زوهار من الليكود، وبتسلئيل سموتريش من كتلة يمينا، قدما مشروع القانون أمام الكنيست، بهدف تشجيع المستوطنين من جديد للعودة لتلك المناطق والتحرك بكل حرية فيها بعد تقييد حريتهم منذ الانسحاب من تلك المستوطنات.

وكانت إسرائيل انسحبت من مستوطنات قطاع غزة، في الخامس عشر من شهر أغسطس/ آب عام 2005، وتزامن ذلك مع انسحاب من مستوطنات حومش وسانور وغانيم وكاديم.

ورأى الموقع العبري، أن مثل هذه الخطوة المدعومة من الليكود قد تكون بمثابة عصا أخرى ستوضع في عجلات التحالف الحكومي، وتتسبب بخلافات مع حزب أزرق - أبيض.

وكان تم رفع مشروع القانون سابقًا للكنيست عدة مرات، وتسبب في خلافات حكومية لأكثر من حكومة سابقة، ورفض الاقتراح بنيامين نتنياهو في سنوات خلت.

ومن غير المعروف ما مدى إمكانية تقدم المشروع للأمام، لكن وجود رئيس الائتلاف الحكومي خلفه قد يحرج الائتلاف.