توسع قطاع الصناعات التحويلية الأمريكي في يوليو

واشنطن-"القدس"دوت كوم-(شينخوا)- توسع النشاط الاقتصادي في قطاع الصناعات التحويلية الأمريكي في يوليو وسط ارتفاع حالات العدوى بكوفيد-19، حسبما أفاد معهد إدارة التوريدات يوم الاثنين.

وبلغ مؤشر مديري المشتريات 54.2 بالمائة في يوليو، بزيادة 1.6 نقطة مئوية عن قراءة يونيو. وتشير أي قراءة فوق 50 بالمائة إلى أن توسع قطاع الصناعات التحويلية بشكل عام.

وبعد ثلاثة أشهر من الانكماش بسبب تداعيات كوفيد-19 المتزايدة، انتعش النشاط الاقتصادي في القطاع في يونيو مع قيام الولايات بتخفيف إجراءات الإغلاق وإعادة فتح اقتصاداتها تدريجيا.

وقال تيموثي فيوري رئيس لجنة مسح أعمال الصناعات التحويلية بالمعهد المذكور أعلاه في بيان "في يوليو واصل قطاع الصناعات التحويلية انتعاشه بعد الاضطراب الذي سببته جائحة فيروس كورونا الجديد".

وقالت سارة هاوس وتيم كوينلان، الخبيران الاقتصاديان في شركة ((ويلز فارجو)) للأوراق المالية، في تحليل أن مؤشر مديري المشتريات لشهر يوليو كان أفضل قليلا من المتوقع و"سجل أعلى قراءة له في أكثر من عام"، مضيفة أن التفاصيل ترسم صورة أكثر إشراقا من الأشهر السابقة.

ومع ذلك، أشارا إلى أن إنتاج الصناعات التحويلية لا يزال "منخفضا بشكل بائس"، بنسبة 11 بالمائة عن ذروته قبل الوباء، وفقا لتقرير صادر عن مجلس الاحتياطي الفيدرالي في يونيو.

وقال الخبيران إنه "مع النمو العالمي المنخفض وارتفاع معدلات البطالة وانتشار الفيروس، لا يزال القطاع يواجه رياحا معاكسة قوية".