جائحة كورونا تدخل مرحلة جديدة أخطر من الأولى في الولايات المتحدة

واشنطن-"القدس"دوت كوم- سعيد عريقات- قالت منسقة فريق العمل المكلف بمواجهة جائحة فيروس كورونا بالبيت الأبيض، الدكتورة ديبورا بيركس، اليوم الأحد، إن الولايات المتحدة دخلت في مرحلة جديدة بمحاربة فيروس كورونا المستجد.

وأضافت بيركس لشبكة "سي.إن.إن" أن الفيروس ينتشر على نطاق أوسع مما كان عليه خلال الفترة الماضية، مشيرة إلى أن ما نشهده حاليا يختلف عما كان في آذار ونيسان الماضيين.

وذكرت أن أرقام الانتشار في المناطق الريفية والمدن بنسب متشابهة.

ودعت بيركس الأميركيين إلى ضرورة الاستجابة لتعليمات الصحة العامة المتعلقة بارتداء الأقنعة الواقية والتباعد الاجتماعي، لما في ذلك من أهمية لوقف انتشار الفيروس.

وتوقع مركز مراقبة الأمراض ومكافحتها "سي.دي.سي "CDC أن ترتفع أعداد الوفيات لأكثر من 173 ألف وفاة بحلول 22 آب الجاري.

وأفادت منظمة الصحة العالمية أن "معظم سكان العالم يمكن أن يتأثروا بالفيروس، حتى أولئك الذين لا يقطنون في مناطق متضررة جدا" بالوباء.

والولايات المتحدة هي الدولة الأكثر تضررا من حيث الوفيات والإصابات، إذ سجلت 155 ألف وفاة من بين 4.6 مليون إصابة، وفقا لإحصاء جامعة جونز هوبكنز، فيما أعلن شفاء 1.4 مليون شخصا على الأقل.

وتأتي هذه الأرقام الجديدة في الوقت الذي تستعد فيه ولاية فلوريدا لاستقبال العاصفة الاستوائية أيساياس، التي من المتوقع أن تتحول إلى إعصار بمجرد اقترابها من الجزء الجنوبي الشرقي من الولاية التي يجتاحها كوفيد-19.

وفي مواجهة الإعصار، أعلن حاكم فلوريدا رون ديسانتيس إنه من الأفضل "مجرد الاحتماء" عوض إرسال الناس إلى ملاجئ مكتظة يصعب فيها المحافظة على التباعد الاجتماعي، ما لم يصبح الوضع أكثر تهديدا على حد قوله.