شرطة رام الله تكشف ملابسات وفاة فتاة عشرينية بأريحا

رام الله - "القدس" دوت كوم - كشفت شرطة محافظة رام الله والبيرة اليوم الأحد، ملابسات وفاة فتاة عشرينية عثر على جثتها قبل أيام في منطقة عين فارة غرب مدينة أريحا.

وقال المتحدث باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات إنه وبعد إجراء التحريات اللازمة تبين أن الفتاة من سكان مدينة رام الله وتبلغ من العمر عشرين عامًا، وفي منتصف الليله الماضية تم إحضار جثمانها إلى مجمع فلسطين الطبي من قبل ذويها، وباستمرار التحريات حول ملابسات الوفاه، تم الاشتباه بشخص من أصحاب السوابق في تعاطي المخدرات، متم عمل كمين له والقبض عليه.

وأكد ارزيقات أنه وبالتحقيق معه، اعترف بأنه كان برفقة المتوفيه يوم الحادثة، وأنه اصطحبها وأصدقائه الأربعة لمدينة أريحا، وتمكنت الشرطة من القبض عليهم جميعًا.

وأضاف أنه وبسماع أقوالهم أفادوا بأنهم توجهوا لمنطقة عين فارة وأثناء وجودهم هناك، أصيبت الفتاة بحالة إغماء فحاولوا إنقاذها إلّا أنها فارقت الحياة.

وقالت الشرطة إنه تم توقيفهم لحين إحالتهم للنيابة العامة لاتخاذ المقتضى القانوني بحقهم.