الاحتلال يمنع إقامة صلاة العيد فوق أراض مهددة بالاستيلاء غرب سلفيت

سلفيت- "القدس" دوت كوم- منعت قوات الاحتلال، اليوم الجمعة، المواطنين من إقامة صلاة عيد الأضحى المبارك فوق أراضيهم المهددة بالإستيلاء، في قرية حارس غرب سلفيت.

وذكرت مصادر محلية لوكالة الأنباء الرسمية، أن عشرات المواطنين أدوا صلاة العيد على مدخل البلدة، بعد أن منعتهم قوات الاحتلال من الوصول إلى أراضيهم، حيث نصبت حواجزها العسكرية، وشددت من اجراءاتها.

من جهته، قال أمين سر حركة "فتح" اقليم سلفيت عبد الستار عواد: إن الاحتلال يحاول منعنا من ايصال رسالتنا، فالأرض الفلسطينية ملكنا، وسنقوم بحمايتها، ومنع سرقتها.

وأضاف، أن هذه الفعاليات هي تأكيد على فلسطينية هذه الأرض وعروبتها، وعلى مواقفنا الموحدة في تصعيد المقاومة الشعبية ضد الاحتلال العنصري، حتى يتراجع عن قراراته، في الاستيلاء على المزيد من الأراضي.

وكان من بين المشاركين، عضو المجلس الثوري لحركة فتح جمال حماد، وغدد من موظفي هيئة الجدار والاستيطان، وأصحاب الأراضي، وحشد من المواطنين.