إنتر ميلان يهزم نابولي بثنائية نظيفة ويستعيد وصافة الدوري الإيطالي

روما - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- استعاد إنتر ميلان وصافة الدوري الإيطالي لكرة القدم عقب فوزه على ضيفه نابولي 2 /صفر خلال المباراة التي جمعتهما مساء الثلاثاء في الجولة السابعة والثلاثين التي شهدت أيضا فوز أتالانتا على بارما 2 / .1

وتقدم إنتر ميلان بهدف سجله دانيلو دي أمبروزيو في الدقيقة 11، وأضاف لاوتارو مارتينيز الهدف الثاني في الدقيقة .74

ورفع إنتر ميلان رصيده إلى 79 نقطة في المركز الثاني، وتوقف رصيد نابولي عند 59 نقطة في المركز السابع.

وجاءت بداية المباراة متوسطة المستوى وسرعان ما فرض إنتر ميلان سيطرته على مجريات اللقاء بحثا عن تسجيل هدف مبكر يربك به حسابات فريق نابولي، الذي تراجع لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

ولم تمر أكثر من 11 دقيقة حتى كشر إنتر ميلان عن أنيابه الهجومية بتسجيل هدف التقدم عندما مرر كريستيانو بيراجي كرة عرضية أرضية من داخل منطقة جزاء نابولي من الناحية اليسرى ليقابلها دي أمبروزيو بتسديدة أرضية عانقت الشباك.

بعد الهدف تخلى نابولي عن حذره الدفاعي قليلا وبادل إنتر ميلان الهجمات بحثا عن تعديل النتيجة، في الوقت نفسه حاول إنتر الاستمرار في شن الهجمات بحثا عن تسجيل هدف ثان يؤمن به تقدمه ولكن اللعب انحصر في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 20 والتي كادت أن تشهد تسجيل نابولي هدف التعادل عندما سدد بيوتر زيلينسكي كرة أرضية من خارج منطقة الجزاء ليضع لورنز إنسيني قدمه ليتغير اتجاه الكرة لكنها مرت بجوار القائم الأيمن للحارس هاندانوفيتش ، حارس إنتر ميلان، بسنتيميترات قليلة.

وأنقذ هاندانوفيتش فريقه من تلقي هدف التعادل في الدقيقة 25 عندما سدد زيلينسكي كرة قوية من خارج منطقة الجزاء أبعدها هاندانوفيتش ببراعة.

وفي الدقيقة 31 كاد نابولي أن يسجل هدف التعادل عندما انطلق زيلينسكي بالكرة قبل أن يمررها إلى ماتيو بوليتانو، غير المراقب، في الناحية اليمنى داخل منطقة جزاء إنتر ميلان ليسدد كرة أرضية قوية لكن هاندانوفيتش تألق وتصدى للكرة.

وأهدر لورينز إنسيني فرصة هدف مؤكد في الدقيقة 35 عندما لعبت تمريرة داخل منطقة جزاء إنتر ميلان هيأها السيد هساي بكعب قدمه إلى إنسيني على حدود منطقة الست ياردات ليسدد كرة أرضية قوية لكنها اصطدمت بقدم أنطونيو كاندريفا لاعب إنتر ميلان وخرجت لركلة ركنية لكنها لم تستغل.

وكان أليكسيس سانشيز قريبا من تسجيل الهدف الثاني لإنتر ميلان في الدقيقة 38 عندما لعبت تمريرة خلف مدافعي إنتر ميلان لينطلق بها سانشيز حتى أصبح في مواجهة أليكس ميريت حارس نابولي الذي تألق وتصدى لتسديدة سانشيز قبل أن يطلق الحكم صافرته معلنا تسلل سانشيز.

وكاد إنتر ميلان أن يباغت نابولي بالهدف الثاني في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع عندما لعبت الكرة إلى روميلو لوكاكو الذي انطلق بها حتى دخل منطقة الجزاء ليمررها إلى مارسيلو بروزوفيتش ليقابلها بتسديدة قوية لكن ميريت تألق وحولها بصعوبة بالغة لركلة ركنية لكنها لم تستغل.

ومر الوقت المتبقي بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم إنتر ميلان بهدف نظيف.

ومع بداية الشوط الثاني، وبالتحديد في الدقيقة 48 باغت إنتر ميلان فريق نابولي بهجمة مرتدة خطيرة عندما مرر كاندريفا كرة عرضية من الجانب الأيمن ارتقى إليها لوكاكو وقابلها بضربة رأس متقنة لكن الحارس ميريت تألق وتصدى لها.

ورغم النشاط الهجومي الذي بدأ به فريق إنتر ميلان لكنه سرعان ما تراجع لوسط ملعبه بعدما فرض نابولي سيطرته على مجريات اللقاء وتوالت هجماته بحثا عن تسجيل هدف التعادل.

وفي الدقيقة 60 أجرى إنتر ميلان تبديلين بإشراك لاوتارو مارتينيز ودييجو جودين بدلا من أليكسيس سانشيز وكاندريفا.

وفي الدقيقة 64 كان نابولي قريبا من تسجيل هدف التعادل عندما سدد إليف إلماس كرة أرضية قوية مرت بجوار القائم الأيسر للحارس هاندانوفيتش بسنتيميترات قليلة.

وأجرى نابولي تبديلين في الدقيقة 65 بإشراك آلان لوريلو وفوزي غلام بدلا من بيوتر زيلينسكي وماريو روي.

وأهدر كريستيانو بيراجي لاعب إنتر ميلان فرصة تسجيل الهدف الثاني عندما انطلق بورخا فاليرو بالكرة حتى وصل على حدود منطقة جزاء نابولي ومررها لبيراجي في الناحية اليسرى لكنه أطاح بالكرة بعيدا عن المرمى.

وشهدت الدقيقة 74 تسجيل إنتر ميلان لهدف مباغت عندما انطلق لاوتارو مارتينيز بالكرة حتى وصل على حدود منطقة جزاء نابولي وسدد كرة أرضية قوية عانقت الشباك.

بعد الهدف مباشرة أجرى نابولي تبديله الثالث بإشراك هيرفينج لوزانو بدلا من ماتيو بوليتانو.

وفي الدقيقة 70 أجرى إنتر ميلان ثالث تبديلاته بإشراك آِلي يانج بدلا من بيراجي، بينما أجرى نابولي تبديلين في الدقيقة 84 بإشراك خوزيه كاييخون وكيفين مالكيوت بدلا من هساي وأركاديوز ميليك.

واستمرت محاولات نابولي الهجومية بحثا عن تقليص الفارق لكنه اصطدم بدفاع قوي ومنظم من لاعبي إنتر ميلان لينحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت القيقة 88 التي شهدت إجراء يوفتوس تبديلين بإشراك كريستيان إيركسن وفيكتور موسيس بدلا من لوكاكو وفاليرو.

ومر الوقت المتبقي من المباراة بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بفوز إنتر ميلان بهدفين نظيفين.

وفي المباراة الثانية، قلب فريق أتالانتا تأخره بهدف أمام مضيفه بارما إلى فوز 2 / .1

وتقدم بارما بهدف سجله ديان كولوسيفسكي في الدقيقة 43 وتعادل روسلان مالينوفسكي لأتالانتا في الدقيقة 70 قبل أن يسجل أليخاندرو جوميز هدف الفوز لأتالانتا في الدقيقة .84

ورفع أتالانتا رصيده إلى 78 نقطة في المركز الثالث بفارق نقطة خلف إنتر ميلان، بينما توقف رصيد بارما عند 46 نقطة في المركز الحادي عشر.

وكان يوفنتوس توج بلقب الدوري الإيطالي للمرة التاسعة على التوالي والسادسة والثلاثين في تاريخه يوم الأحد الماضي، بينما تأكد هبوط سبال وبريشيا لدوري الدرجة الثانية.