إذا كنت لا تطيق الانتظار لرؤية نتيجة ما تزرعه... نبات حب الرشاد هو الحل

برلين-"القدس"دوت كوم-(د ب أ) - إذا كنت شخصا تتخلى بسهولة عن زراعة النباتات أو تريد الحصول على نتيجة سريعة لما قمت بزراعته بنفسك ، إذن فإن نبات حب الرشاد هو خير صديق.

و مع حب الرشاد الذي تنبت بذوره بسرعة بالغة، يمكنك تقريبا ملاحظة النبات وهو ينمو في حينه. وخلال أسبوع ستكون سيقانه طويلة بحيث يمكنك قطف اوراقه واستخدامها.

ويقول مارتين نيكول وهو أحد مسؤولي الحدائق النباتية في مدينة كيل الألمانية: "حب الرشاد شائع بسبب مذاقه اللاذع".

وحب الرشاد هو أحد الحبوب التي استخدمها القدماء في الحضارات الشرقية لأغراض علاجية مختلفة، وقد أثبتت الأبحاث الحديثة فعالية هذه الحبوب في علاج كثير من الأمراض.

ويقول نيكول: "الماء والضوء كافيان لكي تنمو البذور ". وهذا يخلق كتلة تشبه الجيلي تثبت البذور على ما يتم وضعها عليه . ولهذا فمن الممكن وضع بذور حب الرشاد على مناشف ورقية مبللة. كما أن وضعه على طبقة رقيقة من التربة أمر جيد أيضا.

كما أن ذلك يمكن أن يكون نشاطا هائلا للأطفال الصغار، حيث بوسعهم مشاهدة عملية نمو حب الرشاد بالكامل من البداية للنهاية. ويمكنهم أيضا الاستمتاع باستخدام قوالب الأرقام أوالحروف عند نثر البذور. ويمكن حينئذ استخدام مناشف المطبخ الورقية التي تم نثر البذور عليها في تزيين ممتع لمائدة المطبخ.

وما هو أكثر من ذلك هو أنه من الصعب تعرض حب الرشاد للذبول ، إلا أن الكاتبة ومهندسة البستنة ريناته هوداك تقول : " إنه يتفاعل بسرعة وبحساسية تجاه الهواء السيء". وهذا يجعله ملائما لاختبار جودة التربة والهواء. وتوضح: "يمكن رصد الهواء والتربة السيئين وكذلك تلوث المياه عن طريق نبتة حب الرشاد".