"أبل تي في بلس" تعتزم انتاج أعمال موريس سينداك قريبا

برلين - "القدس" دوت كوم- (د ب أ) - تعتزم شركة أبل انتاج عدد من مسلسلات الأطفال الجديدة تستند على الكتب والقصص المصورة لموريس سينداك بعد إبرام صفقة مع مؤسسة موريس سينداك.

وسوف تتوفر المسلسلات الجديدة التي تروج لإرث مؤلف قصص الأطفال الشهير عالميا، بشكل حصري لمشاهدي "أبل تي في بلس" عبر العالم، نظير نحو 99ر4 دولارا شهريا.

تقول شركة أبل أنها خدمة البث التدفقي الأولى التي تبرم مثل تلك الصفقة مع المؤسسة لتبني أعمال المؤلف المحبوبة.

ولد سينداك في بروكلين عام 1928 لأبوين يهوديين مهاجرين إلى الولايات المتحدة. وتقول المؤسسة إنه "فنان علم نفسه بنفسه إلى حد كبير"، مضيفة أنه رسم وكتب أكثر من مئة كتاب على مدار حياته المهنية، بما في ذلك "حيث تكون الأشياء البرية" (1963) و"في المطبخ الليلي "(1970).

ومنح كتاب"حيث تكون الأشياء البرية" سينداك شهرة عالمية، وجرى ترجمته إلى أكثر من 40 لغة وبيع منه أكثر من 20 مليون نسخة حتى اليوم. وجرى تحويله بالفعل إلى فيلم عدة مرات وأحدثها الذي أخرجه سبايك جونز في عام .2009

وقد أبرمت أبل التي تتطلع لتوسيع ما لديها من أعمال أصلية للأطفال والعائلات، اتفاقات أيضا مع عدد من السلاسل مثل شركتي "سيسيمي ورك شوب" و"بيناتس" وأحدثها مع شركة " ذا جيم هينسون" من أجل برنامج "فراجل روك"