إخلاء سبيل اللواء النتشة بعد 6 ساعاتٍ من التحقيق

القدس- "القدس" دوت كوم- أخلت مخابرات الاحتلال، قبل قليل، سبيل الأمين العام للمؤتمر الوطني الشعبي للقدس اللواء بلال النتشة بعد تحقيقٍ استمر نحو ست ساعات في مركز المسكوبية.

وأفاد المحامي أحمد صفية، المرافع عن اللواء النتشة، بأن المخابرات الإسرائيلية وجهت العديد من التهم السياسية للأمين العام، أبرزها العمل على فرض السيادة الفلسطينية في القدس.

وذكر المحامي صفية أن هذه المرة الثالثة التي يتم فيها التحقيق مع اللواء النتشة حول التهمة ذاتها بعد اعتقاله الأول في 5/ 5 المنصرم، حيث طالت الاعتقالات في حينها عدداً من كادر المؤتمر والفعاليات الوطنية الأُخرى.

وكانت المخابرات الإسرائيلية استدعت اللواء النتشة عند الساعة التاسعة من صباح اليوم الثلاثاء، وأخضعته لتحقيق متواصل حتى الثالثة عصراً. ويأتي هذا الإجراء التعسفي في سياق الهجمة الإسرائيلية الشرسة على المدينة المقدسة، التي تطال كل ما هو فلسطيني بشراً وحجراً.