اكتشاف عدة تماثيل أثرية تعود لعصر رمسيس الثاني

القاهرة-"القدس"دوت كوم-(شينخوا) أعلنت وزارة السياحة والآثار المصرية (الإثنين)، اكتشاف عدد من التماثيل الأثرية التي تعود إلى عصر الملك رمسيس الثاني ثالث ملوك الأسرة الـ 19، والذي حكم البلاد خلال الفترة من 1279 إلى 1213 قبل الميلاد.

وأوضحت الوزارة، في بيان أنه تم العثور على عدد من التماثيل والبلوكات الحجرية المنقوشة أثناء أعمال حفائر بدأها المجلس الأعلى للآثار على بعد حوالي اثنين كيلو متر جنوب شرق منطقة ميت رهينة بمحافظة الجيزة جنوب غرب القاهرة.

وأوضح الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن التماثيل مصنوعة من الجرانيت الوردي والأسود والحجر الجيري، وترجع إلى عصر الملك رمسيس الثاني.

ومن بين التماثيل المكتشفة تمثال للملك رمسيس الثاني بصحبة اثنين من الآلهة، وعدد من تماثيل الآلهة المختلفة مثل سخمت وبتاح وحتحور، حسب وزيري.

وأضاف أنه تم العثور أيضا على بعض البلوكات من الحجر الجيري ترجع للعصر القبطي، ما يدل على إعادة استخدام المنطقة في عصور لاحقة.

وأكد المسؤول المصري، أن أعمال الحفائر سوف تستمر حتى يتم الكشف عن كل القطع والشواهد الأثرية الموجودة في المنطقة.