فايزر وبيونتك تبدأن المرحلة التالية من اختبارات لقاح محتمل لفيروس كورونا

نيويورك-"القدس"دوت كوم-(د ب أ)- أعلنت شركتا فايزر وبيونتك للأدوية بدء المرحلة التالية من التجارب السريرية على اللقاح المحتمل الذي تطورانه لفيروس كورونا المستجد (كوفيد19-).

ومن المتوقع إجراء التجارب في حوالي 120 مكانا في مختلف دول العالم باستثناء الصين وبمشاركة نحو 30 ألف شخص.

وقالت الشركتان إنهما قررتا بدء المرحلة الجديدة من التجارب السريرية على لقاح بي.إن.تي 162بي2 على أساس منح المشارك جرعة قدرها 30 جرام من اللقاح على مرتين. وكان اللقاح المحتمل قد حصل على موافقة إدارة الغذاء والعقاقير الأمريكية العاجلة لبدء اختباراته في إطار ما يسمى بالمسار السريع لاعتماد المستحضرات الطبية والذي يتم اللجوء إليه في حالات الطوارئ كما هو الحال في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد.

وقالت كاترين يانسن كبيرة نواب رئيس قطاع ابحاث وتطوير اللقاحات في فايزر "هدفنا من المرحلة الجديدة للاختبارات هو قطع خطوة رئيسية نحو تقديم لقاح محتمل قادر على مكافحة جائحة كوفيد-19 الحالي. ونحن نتطلع إلى الحصول على بيانات إضافية مع تقدم برنامجنا البحثي".

وتستهدف الشركتان إنتاج ما يصل إلى 100 مليون جرعة على مستوى العالم من اللقاح المحتمل بنهاية العام الحالي، مع احتمال إنتاج أكثر من 1.3 مليار جرعة بنهاية 2021 .