الأمم المتحدة: مقتل أكثر من 1200 مدني في أفغانستان خلال عام 2020

كابول - "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- قُتل 1282 مدنيا في أفغانستان خلال الفترة من كانون ثان/يناير وحتى حزيران/يونيو، كما أصيب 2176 شخصا آخرين خلال نفس الفترة، بحسب ما جاء في تقرير لبعثة الأمم المتحدة في أفغانستان نُشر اليوم الاثنين.

ويتضمن العدد 340 طفلا قتلوا و727 آخرين أصيبوا.

وقالت ديبورا ليونز، الممثلة الخاصة للامين العام للامم المتحدة في أفغانستان: "في الوقت الذي تتوفر فيه فرصة تاريخية لحكومة أفغانستان وحركة طالبان للالتقاء على طاولة المفاوضات من أجل إجراء محادثات سلام، فإن الحقيقة المأساوية هي أن القتال مستمر في إلحاق أضرار فادحة بالمدنيين كل يوم".

وجاء في التقرير أن القوات المناهضة للحكومة، مثل طالبان وتنظيم الدولة الإسلامية، هي السبب الرئيسي وراء الخسائر البشرية، ومسؤولة عن 58 بالمئة من الضحايا. بينما كانت القوات الموالية للحكومة هي السبب وراء تعرض 23 بالمئة من المدنيين للقتل أو الاصابة.

إلا أن الأرقام تمثل انخفاضا بنسبة 13 بالمئة في أعداد القتلى والمصابين التي تم تسجيلها بالمقارنة مع نفس الفترة من عام .2019 وأشار التقرير إلى أن تراجع حجم القتال من جانب القوات المسلحة الدولية وتنظيم الدولة الإسلامية، كان المساهم الرئيسي في انخفاض أعداد القتلى والمصابين.