بوتين: سيتم تجهيز البحرية الروسية بأسلحة تفوق سرعة الصوت

موسكو- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه سيتم تجهيز السفن الحربية الروسية بأحدث أسلحة تفوق سرعتها سرعة الصوت.

وقالت وكالة "تاس" الروسية للأنباء إن بوتين تحدث في العرض البحري الرئيسي في سان بطرسبورغ، اليوم الأحد، في يوم البحرية الروسية عن "مزايا فريدة، سيتم تحقيقها بسبب الاستحداث واسع النطاق لتكنولوجيا رقمية متقدمة وأنظمة هجومية لا مثيل لها في العالم تفوق سرعتها سرعة القوت ومركبات غير مأهولة تحت الماء".

ووصف بوتين الإنجازات بأنها "وسائل الدفاع الذاتي الأكثر فعالية".

وقالت وكالة "إنترفاكس" الروسية للأنباء أن وزارة الدفاع أعلنت أيضا عن اختبارات ناجحة لصاروخ "زيركون" الذي تفوق سرعته سرعة الصوت للبحرية.

وتنطلق الأسلحة المستقبلية التي تفوق سرعة الصوت بسرعات متعددة تصل إلى 343 مترا في الثانية.

وتابعت الوزارة أنه سيستمر البناء أيضا في طوربيد "بوسيدون" المسلح نوويا تحت الماء، مضيفة أن المركبة المسيرة البحرية المقررة الغرض منها تدمير أهداف ساحلية.

وقال بوتين الذي كان يستقل أيضا زورقا عسكريا إن هذا العام وحده، سيتم ضم 40 سفينة من فئات مختلفة للخدمة مع الأساطيل الفردية لأكبر دولة في العالم.