فرنسا تعيد القبض على مشتبه به في حريق كاتدرائية تعود للقرن الـ15

نانت-"القدس"دوت كوم-(د ب أ)- اعتقلت السلطات الفرنسية أمس السبت، للمرة الثانية، مشتبها به في ظل استمرار التحقيقات في حريق كبير اندلع بكاتدرائية قوطية تعود للقرن الخامس عشر في مدينة نانت، غربي فرنسا.

ونقلت وكالة "فرانس برس" الفرنسية عن مكتب المدعي العام قوله إنه تم احتجاز المشتبه به الذي يبلغ من العمر 39 عاما.

وقال بيير سينيس، المدعي العام في نانت، إن الفحوص المختبرية أظهرت أنه من المرجح أن الحريق كان جنائيا.

وجرى اعتقال المشتبه به مباشرة عقب الحريق، ولكن تم إطلاق سراحه في وقت لاحق، وقالت السلطات حينئذ إنه لا يوجد شيء يربط بينه وبين الحريق.

وقال الادعاء في وقت سابق إن الرجل كان متطوعا للعمل في الأبرشية وكان مسؤولا عن إغلاق "كاتدرائية سانت بيتر وسانت بول" مساء الجمعة، أي ليلة ما قبل اندلاع الحريق.