ساري يلقي باللوم على الإجهاد بعد الهزيمة أمام أودينيزي

تورينو"القدس"دوت كوم -(د ب أ)- ألقى ماوريتسيو ساري، المدير الفني لفريق يوفنتوس، باللوم في هزيمة فريقه أمام أودينيزي بالدوري الإيطالي لكرة القدم، على ما أصاب اللاعبين من إجهاد وإرهاق.

وخسر يوفنتوس 1 / 2 أمام مضيفه أودينيزي مساء الخميس ليهدر فرصة للتتويج المبكر بلقب الدوري الإيطالي.

وقال ساري: "في هذه المرحلة من الموسم، تبدو الأمور صعبة. نعاني جميعا من الإرهاق".

ورغم الهزيمة، لا يزال يوفنتوس متصدرا لجدول المسابقة قبل نهايتها بثلاث مراحل ويقترب من الفوز بلقب البطولة للموسم التاسع على التوالي.

وأوضح ساري: "من الصعب أن تظل على مستواك الذهني والبدني على مدار التسعين دقيقة. قبل أي شيء، الإنهاك الذهني للاعبين كبير للغاية".

واستأنف الدوري الإيطالي نشاطه قبل أسابيع قليلة وذلك بعد فترة توقف اضطرارية طويلة بسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس "كورونا" المستجد.

وتمتد فعاليات الموسم الحالي للدوري الإيطالي حتى الثاني من آب المقبل وذلك في إطار البرنامج المكثف للمباريات بعد استئناف المسابقة علما بأن المباريات تقام بدون جماهير للحد من تفشي وباء كورونا بشكل أكبر.

وبعد انتهاء الموسم الحالي للمسابقة، سيستأنف يوفنتوس بقيادة نجم هجومه الشهير البرتغالي كريستيانو رونالدو مسيرته في بطولة دوري أبطال أوروبا التي تستأنف نشاطها في الشهر المقبل بعد فترة توقف طويلة بسبب وباء كورونا أيضا.

وتستأنف فعاليات دور الستة عشر لدوري الأبطال في السابع من آب المقبل. وكان يوفنتوس خسر صفر / 1 أمام ليون الفرنسي في ذهاب هذا الدور قبل فترة التوقف.

وإذا تعثر كل من أتالانتا، صاحب المركز الثاني، بفارق ست نقاط خلف يوفنتوس وانتر ميلان صاحب المركز الثالث بفارق سبع نقاط خلال المرحلة السادسة والثلاثين من المسابقة ، والتي تنطلق فعالياتها اليوم الجمعة ، يستطيع يوفنتوس حسم اللقب غدا السبت.

وفي حال، اجتاز أتالانتا وانتر مباراتيهما، يستطيع يوفنتوس حسم اللقب مساء بعد غد الأحد من خلال الفوز على سامبدوريا بنفس المرحلة.