بيت لحم: مواجهات واقتحامات وإجراءات عسكرية إسرائيلية واسعة

بيت لحم- "القدس" دوت كوم- نجيب فراج- شهدت العديد من المواقع في محافظة بيت لحم إجراءات احتلالية متلاحقة، اليوم، جرى خلالها الاعتداء على المواطنين وأملاكهم وإنذار مواطنين آخرين بهدم منازلهم.

ففي بلدة تقوع، شرق بيت لحم، أقامت قوات الاحتلال حاجزاً عسكرياً على مدخلها الرئيس، وهو حاجز تقيمه قوات الاحتلال بشكل شبه دائم لملاحقة المواطنين والتضييق عليهم.

وقام جنود الاحتلال خلال ذلك بتوقيف المركبات الفلسطينية وتفتيشها والتدقيق ببطاقات ركابها بعد إجبار بعضهم على النزول منها وصلبهم وقتاً طويلاً تحت أشعة الشمس الحارة، وأدت هذه الإجراءات إلى إعاقة حركة المواطنين، وشوهدت طوابير من السيارات وهي تصطف على الحاجز.

وفي جسر قبر حلوة على مشارف مدخل مدينة بيت ساحور الشمالي، أقامت قوات الاحتلال حاجزاً مماثلاً، ما تسبّب باختناقات في حركة السير، وقال عدد من المواطنين إن جنود الاحتلال تعمّدوا إعاقتهم واستفزازهم من خلال شبح شبان بعض الوقت.

إخطارت بالهدم

وفي قرية الولجة، إلى الشمال الغربي من بيت لحم، أخطرت قوات الاحتلال، اليوم الخميس، بهدم ثلاثة منازل وهدم بركسات لتربية الماشية وبئر للمياه.

وذكر الناشط في الولجة إبراهيم عوض الله أن قوات الاحتلال أخطرت بوقف البناء وهدم ثلاثة منازل في منطقة جبل رويسات، تعود إلى كلٍّ من: محمود إبراهيم خليفة، وفاخر العموري، وماجد حمدان، بذريعة عدم الترخيص.

وأضاف: إن قوات الاحتلال أخطرت بوقف البناء وهدم بئر مياه تعود للمواطن فراس حمدان، وبركسات لتربية الماشية للمواطن ماجد حمدان، تقع في منطقة خلة السمك.

وأشار إلى أنه بحسب الإخطارت أمهلت قوات الاحتلال أصحاب المنازل لهدمها بأنفسهم، وإلا فستقوم بذلك على نفقتهم.

يذكر ان قوات الاحتلال أخطرت، أمس، بوقف بناء وهدم منزل قيد الإنشاء للمواطن أمين فوزي خليفة، وأربعة بيوت زراعية في قرية الولجة.

مواجهات واقتحامات

وشهد مخيم الدهيشة، جنوب شرق بيت لحم، فجر اليوم، مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي أثناء اقتحامها المخيم بأعداد كبيرة من جنود الاحتلال وأفراد الوحدات الخاصة المتنكرين بالزي المدني، حيث قام عشرات الشبان والفتية بإلقاء الحجارة والزجاجات الفارغة والحارقة باتجاه جنود الاحتلال.

وأطلق جنود الاحتلال وابلاً كثيفاً من العيارات النارية والمعدنية المغلفة بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه الشبان.

واقتحمت قوات الاحتلال عدداً من المنازل في المخيم وفتشتها، من بينها منزل عائلة الشاب عمر يوسف مناع، حيث فجرت قوات الاحتلال مدخل المنزل، واعتدت على أفراد عائلته ونكلت بهم، ومن ثم جرى اعتقاله ونقله إلى جهة غير معلومة.

من جانب آخر، اقتحمت الاحتلال أحياء عديدة في مدينة بيت لحم، خاصة في شارع الصف ووادي معالي وجبل هندازة وجبل الموالح، وجابت دورياتها الشوارع المختلفة، واعتقلت الشاب أحمد برهان دراغمة، ونقلته إلى جهة غير معلومة.

واقتحمت قوة عسكرية إسرائيلية، فجر اليوم، قرية الرشايدة، شرق بيت لحم، ودهمت منزل المواطن خلف سليمان رشايدة، ومنزل نجله علي، وفتشتهما، واعتدت على سكان المنزلين، ولم يُبلَّغ عن اعتقال أحد.