الإمارات ترفع الطاقة الاستيعابية للمساجد 50% وصلاة عيد الأضحى بالمنازل

أبوظبي-"القدس"دوت كوم-(د ب ا)- قررت الإمارات رفع الطاقة الاستيعابية للمساجد إلى 50% بعد أن كانت 30%، مع الالتزام بالتباعد الجسدي بمسافة (مترين) بين المصلين، كما قررت أن تقام صلاة عيد الأضحى في المنازل وتبث التكبيرات من خلال الوسائل المرئية والمسموعة، ودعت الى تجنب الزيارات في العيد، منعا للإصابة بفيروس كورونا. وقال المتحدث الرسمي للهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، الدكتور سيف الظاهري، أنه تقرر رفع الطاقة الاستيعابية للمساجد إلى 50% والاستمرار على جميع الاجراءات والاشتراطات الاحترازية والوقائية بالمساجد، مع تعديل التوقيت بين الآذان والاقامة إلى 10 دقائق لجميع الصلوات ماعدا صلاة المغرب والتي ستكون 5 دقائق، وذلك ابتداءً من يوم الاثنين الموافق 3 آب/أغسطس.

وقال الظاهري: "تقرر أن تقام صلاة عيد الأضحى في المنازل وتبث التكبيرات من خلال الوسائل المرئية والمسموعة"، مشيراً إلى أن مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي، أجاز حكم حصر الأضاحي بتوكيل الجمعيات الخيرية الرسمية في الدولة . وأضاف الظاهري: "ننصح بدفع ثمن الأضاحي من خلال توكيل الجهات الخيرية الرسمية بذبحها وتوزيعها أو عن طريق المسالخ التي تحددها السلطات المحلية بما يضمن تطبيق الإجراءات الاحترازية وتقديم الخدمات للمتعاملين في المركبات دون الدخول لأسواق المواشي أو المسالخ". وتابع: "ستقوم السلطات المحلية المعنية بتقييم الاجراءات والتفتيش على المسالخ خلال يوم العيد وتنظيم الحركة بما يضمن عدم الازدحام وسلاسة تقديم هذه الخدمة بكل يسر"، مشدداً على منع التعامل مع العمالة المتجولة بهدف ذبح الأضاحي وسيتم مخالفة كل من يتعامل معهم لضمان صحة وسلامة أفراد المجتمع، وضرورة أخذ الحيطة والحذر عند توزيع الأضحية بين الأهل والأقارب والجيران حتى لا تكون سبباً في نقل الفيروس من شخص إلى آخر.