النخالة يستقبل السفير الفلسطيني في بيروت للتأكيد على وحدة الموقف

بيروت- "القدس" دوت كوم- استقبل زياد النخالة الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، السفير الفلسطيني في لبنان أشرف دبور، للتباحث في عدد من القضايا التي تتعلق بالوحدة الوطنية ومواجهة مشاريع تصفية القضية الفلسطينية، وضرورة توحيد الجهود والمواقف لمواجهتها.

وتطرق اللقاء إلى الأوضاع الفلسطينية العامة في الوطن وفي لبنان، حيث أكدا على رفض كل المخططات الإسرائيلية، ولا سيما إعلان السيادة على القدس ومخططات الضم التي تسعى الحكومة الإسرائيلية إلى تمريرها بمباركة وتشجيع من الإدارة الأميركية. بحسب بيان للجهاد.

ورحب الجانبان بالتقارب الجاري بين حركتي فتح وحماس، آملين أن يكون محطة على طريق إنهاء الانقسام وإعادة توحيد الصف الفلسطيني على قاعدة الوحدة الميدانية لمواجهة المخططات التهويدية، وفق استراتيجية فلسطينية موحدة، مؤكدين على الانعكاس الإيجابي لأجواء هذا التقارب على الواقع الفلسطيني بشكل عام وفي لبنان بشكل خاص، بما يعزز صمود الأهلي في المخيمات لمواجهة مخططات التوطين والتهجير.