النباتات تصاب بحروق الشمس أيضا

برلين-"القدس"دوت كوم-(د ب أ) - ليس جلد الإنسان فقط ما يعاني عند التعرض كثيرا لأشعة الشمس المباشرة. ولكن أوراق وبتلات النباتات يمكن أن تصاب بحرق الشمس.

سوف تعرف إذا تعرضت الأشجار دائمة الخضرة أو الشجيرات لحرق الشمس، مثلا، عن طريق جفاف حواف أوراقها وكذلك البتلات الجديدة التي تكون قد تلفت بالفعل. حتى أن الفاكهة واللحاء يمكن أن تعاني من التلف.

غير أن التلف سوف يكون محدودا لتلك الأجزاء من النبات التي تعرضت بشكل مباشر للشمس.

ويمكن أيضا إلقاء اللائمة على طريقة ري النباتات. فيمكن لقطرات المياه المتروكة على الأوراق خلال موجة حر أن يكون لها نفس أثر العدسة المكبرة في أشعة الشمس.

لهذا يجب دائما ري النباتات من القاع.  ويجب عدم ري النباتات مطلقا عندما تكون الشمس في شدة سطوعها.  

وكإجراء احترازي يمكن حماية النباتات الحساسة خصوصا في الأيام المشمسة بقطعة ملابس وبعض النسيج الأبيض أو بمظلة.

وتأكد من أن النسيج مفرود على النباتات. فإذا ما كان النسيج ملقى بشكل فضفاض عليها فيمكن للحرارة أن تتراكم. وهذا ليس جيد للنباتات وهو الأمر الذي يمكن أن يفهمه أيضا أي شخص أصيب بحرق شمس.