الجزائر تتوقع ان تصل إيراداتها من النفط إلى 25 مليار دولار بنهاية العام

الجزائر-"القدس"دوت كوم-(د ب أ)-توقع الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، ان تصل إيرادات بلاده من مبيعات النفط والغاز إلى 25 مليار دولار بنهاية العام الحالي، مؤكدا أنه وجه أمرا بعدم استيراد الوقود والبنزين بداية من عام 2021 .

وقال تبون، في مقابلة مع وسائل إعلام محلية بثها التلفزيون الجزائري الرسمي مساء الأحد، إن احتياط بلاده من النقد الأجنبي يصل إلى 60 مليار دولار، وان التوقعات تشير إلى تحصيل إيرادات بـ25 مليار دولار من مبيعات المحروقات بنهاية 2020 .

وأضاف " إضافة إلى ذلك، نتوقع أيضا تحصيل 25 مليار دولار من الإنتاج الزراعي، وهذا يعني اننا لن نكون بحاجة للاستدانة من البنك العالمي او صندوق النقد الدولي مثلما فعلت بعض الدول".

وأكد تبون، أنه سيعمل على إعادة بناء اقتصاد مبني على خلق ثروات تعوض الاتكال على النفط، مشيرا إلى تغييرات في السياسة الاقتصادية في المنظور القريب.

ونوه إلى ان مرحلة البناء لا بد ان تكون صائبة وتخدم المواطن الجزائري، مبرزا ان ذلك لن يكون إلا عبر دولة قوية تسودها العدالة وتحكمها القوانين تضمن تكافؤ الفرص بين جميع الجزائريين.

وحذر تبون، مما وصفه " القنبلة الموقوتة" في حديثه عن الصدام بين الفقراء والاغنياء، لافتا ان الدولة الاجتماعية التي ينشدها تقوم على اقتسام الدخل القومي بالقسطاس بين الجزائريين وصون كرامة الفقير والضعيف.

وأكد تبون، ان الدولة ستقوم بالتكفل بصغار التجار والحرفيين المتضررين من أثار فيروس كورونا وستقوم بتعويضهم.