طهران تحذر إسرائيل من استمرارها في الأكاذيب بشأن استهداف مواقع إيرانية بسوريا

طهران- "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- حذرت إيران، اليوم الخميس، إسرائيل من استمرارها في الأكاذيب بشأن استهداف مواقع إيرانية بسوريا.

ونقل التلفزيون الإيراني عن المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة الإيرانية العميد أبو الفضل شكارجي قوله إنه "لم يستشهد سوى 8 من المستشارين الإيرانيين بنيران الصهاينة طيلة 9 سنوات من حضورهم الشرعي في سوريا"، معتبرا أن الإسرائيليين يوظفون الإعلام في حرب نفسية ليظهروا أنهم أقوياء في سوريا.

وحذر قائلاً: "إذا ما استمر الصهاينة بسلوكهم الإجرامي فسيرون بالتأكيد اليد الإيرانية العليا بوضوح".

وشدد المتحدث على أن "الإمبراطورية الإعلامية الصهيوغربية" وأذنابها في المنطقة تسعى منذ فترة لرسم صورة وهمية ومخادعة حول قدرات إسرائيل المعادية للإنسانية، التي لجأت إلى الحرب الإعلامية والنفسية عبر استخدامها للأكاذيب والافتراءات والإيحاء بأنه قتل مئات حتى آلاف الإيرانيين في سوريا.

وأكد شكارجي أن التواجد الإيراني في سوريا قانوني، وجاء بناء على طلب الحكومة والشعب السوري، بهدف مساعدتهم في مواجهة الإرهاب.

وتعد إيران الحليف الإقليمي الرئيسي للحكومة السورية منذ بدء الحرب في سوريا في عام 2011.

ومنذ اندلاع تلك الحرب، شنت إسرائيل مرارا غارات على مواقع للجيش السوري وما تصفه بأهداف لإيران وحزب الله في سوريا.