زوج الأسيرة فدوى حمادة: إدارة سجون الاحتلال تنتقم من زوجتي

قلقيلية- "القدس" دوت كوم- مصطفى صبري- أكد منذر حمادة، زوج الأسيرة فدوى حمادة، من بلدة صور باهر في القدس، والمعزولة في مركز الجلمة منذ 38 يوماً، أن إدارة السجون تنتقم من زوجتي والأسيرة الأُخرى المعزولة معها جيهان حشيمة.

وقال حمادة في اتصال مع "القدس": "منذ صباح اليوم الخميس وأنا أُحاول الاتصال بإدارة مركز الجلمة، وبعد مشقة وعذاب أجابتني إدارة المركز بعنصرية من خلال إعلامي أن وضع زوجتي كما هو عليه عند دخولها العزل منذ 38 يوماً، فلا يوجد أي تغيير على إجراءات العزل الانفرادي داخل زنزانتها، وهذا سبّب لي صدمة، فزوجتي ممنوعة من زيارة المحامي منذ عشرة أيام، وكذلك من مندوب الصليب الأحمر، وهناك خطورة على استمرار عزلها بهذه الظروف القاسية.

وطالب الزوج منذر حمادة كل المؤسسات الحقوقية والإنسانية بالتدخل الفوري لإنقاذ زوجته، وهي أُم لخمسة أطفال ومحكومة عشر سنوات، ويتم حرمانها من أبسط حقوق الأسير.