25 ألف وظيفة في شركة أمريكان أيرلاينز تواجه خطر الشطب بسبب كورونا

نيويورك-"القدس"دوت كوم-(د ب أ)- تهيئ شركة أمريكان أيرلاينز، إحدى أكبر شركات الطيران في العالم، موظفيها لمواجهة عملية واسعة لشطب الوظائف في ظل تراجع الطلب على السفر الجوي مجددا في الولوايات المتحدة، نتيجة ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد.

وبحسب مذكرة داخلية نشرت مساء أمس الأربعاء فإن حوالي 20 في المئة من العاملين في الشركة، سيحصلون على أجازة بدون أجر اعتبارا من تشرين أول/أكتوبر المقبل، مضيفة انه تم إنذار 25 ألف موظف بالفعل بهذه الخطوة.

وقال دوج باركر وروبرت إيسوم الرئيسان التنفيذيان لمجموعة أمريكان أيرلاينز جروب في رسالة إلى العاملين إن ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا والغلق الجزئي في بعض الولايات، أدى إلى تراجع في السفر الداخلي بالولايات المتحدة مرة أخرى.

كانت إيرادات أمريكان أيرلاينز قد تراجعت بأكثر من 90 في المئة سنويا خلال الربع الثاني من العام الحالي، وتبددت الآمال في حدوث تعاف سريع لنشاطها.

يذكر أن شركات الطيران الأمريكية حصلت على مساعدات حكومية بقيمة 25 مليار دولار لمواجهة تداعيات جائحة فيروس كورونا، مقابل التزامها بعدم تسريح أي عمال حتى نهاية أيلول/سبتمبر المقبل.

ونظرا لاستمرار تدهور أوضاع صناعة الطيران، فإن هناك احتمالات قوية بإقدام الشركات على عمليات تسريح واسعة، مع انتهاء فترة القيود الحكومية بحلول تشرين أول/أكتوبر المقبل.

وكانت يونايتد أيرلاينز قد أبلغت حوالي 36 ألف موظف يمثلون أكثر من ثلث إجمالي موظفيها، بأنه قد يتم الاستغناء عنهم. ورغم ذلك فإنه ليس بالضرورة الاستغناء عن كل موظف تلقى هذا الاخطار، حيث سيتوقف الرقم النهائي لعدد الوظائف المشطوبة على تطورات الأوضاع في قطاع الطيران.