كمامات جنرال موتورز تحصل على شهادة إن 95

ديترويت-"القدس"دوت كوم-(د ب أ) - حصلت الكمامات التي تنتجها شركة صناعة السيارات الأمريكية جنرال موتورز على شهادة "إن 95"، بعد شهور من بدء إنتاج الكمامات في أحد مصانع الشركة القديمة لمواجهة الطلب المتزايد على هذه الكمامات بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

يذكر أن شهادة الاعتماد "إن 95" تعني أن الكمامة قادرة على حماية من يرتديها من العدوى بالفيروسات التي تنتقل عن طريق الهواء.

يذكر أن الرمز "إن 95" يشير إلى فئة المرشح المستخدم في جهاز تنفس معين، بحسب معهد السلامة والصحة المهنية في الولايات المتحدة. ويعني حصول أي كمامة أو جهاز تنفس اصطناعي على شهادة "إن 95" أنها قادرة على منع وصول 95 في المئة على الأقل من الجزيئات أو الميكروبات الموجودة في الهواء إلى المستخدم في أسوأ الظروف.

وبحسب مدونة تابعة لشركة جنرال موتورز على الإنترنت فإن حصول إنتاجها من الكمامات على تصنيف "إن 95" احتاج إلى "عملية تصنيع جديدة تماما من خلال 4 مراحل منفصلة للمساعدة في الوصول إلى تصميم وإنتاج كمامة محكمة على وجه المستخدم لضمان توفير أقصى حماية له من الفيروسات أو الميكروبات الموجودة في الهواء إلى المستخدم في أسوأ الظروف ، مع القدرة على حجب 95 في المئة على الأقل من الجزيئات الموجودة في الهواء.

وذكرت جنرال موتورز انها أعادت ضبط معدات اللحام في مصنع براونس تاون للبطاريات للمساعدة في تسريع إنتاج الكمامات. وكانت معدات اللحام تلك تستخدم في السابق كخطوط تجميع فرعية في مصنع البطاريات للسيارة الكهربائية شيفورليه فولت.

وتم تحديث هذه الآلات وتزويدها بقوالب جديدة لإنتاج قوالب لأجهزة التنفس ووالتي كان يتم شحنها إلى مصنع وارين الذي انتج حتى الآن أكثر ممن 4 ملايين كمامة.

كانت شركات صناعة السيارات الأمريكية قد حولت بعض مصانعها في الولايات المتحدة لإنتاج أجهزة التنفس الاصطناعي والكمامات لسد النقص في هذه المستلزمات في ظل الزيادة الهائلة لأعداد المصابين بفيروس كورونا.