إغلاق رافات بعد تسجيل إصابات بكورونا

سلفيت- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- قرر محافظ سلفيت عبد الله كميل اليوم إغلاق بلدة رافات غربي المحافظة، بعد تسجيل عدة إصابات جديدة بفيروس كورونا في البلدة.

وأوضح كميل أن حالات إصابة بفيروس كورونا سجلت بين أفراد عائلة واحدة، نتيجة مخالطة امرأة مصابة تسكن بلدة بيتونيا جاءت لزيارة أهلها في رافات.

وقرر إغلاق البلدة بشكل تام، وحظر الخروج منها أو الدخول إليها، ودعا كافة المصابين الذين لم تظهر عليهم الأعراض للالتزام بالحجر المنزلي وعدم الخروج نهائيا، والبقاء على تواصل مع الطب الوقائي.

وشدد على ضرورة عدم خروج بقية الأهالي من منازلهم لحين ظهور نتائج فحوصات المخالطين.