وقفة تضامنية مع الأسير المريض كمال أبو وعر في جنين

جنين- "القدس" دوت كوم- علي سمودي - ناشد أهالي الأسرى وممثلو المؤسسات الرسمية والشعبية وفصائل العمل الوطني وحركة فتح ونادي الأسير والأطر النسوية وأسرى محررون في جنين، اليوم، المؤسسات الحقوقية والإنسانية في العالم إلى التدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسير المريض كمال أبو وعر المحكوم 6 مؤبدات و50 عاما والقابع في مستشفى سجن الرملة، وحذروا من تدهور الوضع الصحي الخطير للأسير وخاصة بعد اصابته بفيروس كورونا، مؤكدين أنه آن الأوان للإفراج عنه.

وخلال الوقفة التضامنية ، في خيمة الاعتصام الخاصة التي نصبت في ميدان الشهيد ياسر عرفات، أمام مبنى محافظة جنين ، أكدوا ، أن الوضع الصحي للأسير ابو وعر يتفاقم يوما بعد يوم وخطر الموت يهدده في أية لحظة، ما يتطلب تدخلا عاجلا من كافة المستويات لإنقاذ ما حياته.

وأجمع المتحدثون( والد الاسير، منصور السعدي ممثلا عن المحافظة ، مدير هيئة شؤون الاسرى سياف ابو سيف، محمد حبش ممثلا للجنة الشعبية للاجئين، وفاء زكارنة رئيسة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، د. جمال حويل النائب السابق، و ممثلة الشبيبة في جامعة القدس المفتوحة ) على ضرورة الوقوف الى جانب أبو وعر وكافة الأسرى وقفة شعبية ورسمية جادة لدعم صموده والضغط باتجاه الإفراج عنه من سجون الاحتلال في ظل استمرار الهجمة التي يتعرضون لها من قبل سلطات الاحتلال، والتي تفرض قوانينها العنصرية عليهم وتمنع علاجهم وتمارس عليهم ساديتها. وحيا المشاركون الأسير محمد ابو الرب (التيع) الذي اعلن الاضراب عن الطعام وقوفا الى جانب الاسير أبو وعر و لتسليط الضوء على قضيته الانسانية.

ومن المقرر نقل فعاليات التضامن الى بلدات وقرى المحافظة لحشد وتأثير اكبر للمطالبة بالافراج عن الأسير ابو وعر.