نابلس: سائقو الخطوط الخارجية يطالبون السماح لهم باستئناف العمل

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- نظم العشرات من سائقي المركبات العمومية بمحافظة نابلس، اليوم الأربعاء، وقفة احتجاجية أمام مبنى المحافظة، للمطالبة بالسماح لهم باستئناف عملهم على الخطوط الخارجية.

وقال السائق جواد عمران: "إن هذه الوقفة جاءت لتوجيه رسالة ومناشدة للرئيس عباس، ورئيس الوزراء محمد اشتية، لإعادة النظر بقرار منع عمل الخطوط الخارجية بين المحافظات والتي توقفت منذ الإغلاق الأخير بسبب جائحة كورونا قبل نحو أسبوعين.

وأوضح أن السائقين العاملين على المركبات العمومية هم أكثر المتضررين من قرار الإغلاق، رغم التزامهم بالبروتوكولات الصحية وتعاونهم في تطبيق كل ما يلزم من إجراءات وقائية.

وقال: إن الحكومة عندما سمحت بفتح العديد من القطاعات، وأبقت على منع النقل الخارجي خلقت حالة من الفراغ استغلها قطاع النقل غير القانوني في نقل العمال بين المحافظات.

وأضاف أن هذا أدى إلى ازدهار قطاع النقل غير القانوني، في الوقت الذي يعاقب قطاع النقل العام المرخص بمنعه من العمل.

وأكد أن مثل هذه القرارات غير المدروسة تساهم بتدمير قطاع النقل العام الملتزم بكل ما عليه من التزامات مالية، لصالح قطاع النقل غير المرخص وغير الملتزم بأي بروتوكولات صحية.

وأشار إلى أنه في الوقت الذي يمنع العاملون على هذه الخطوط من العمل، لم يحصلوا من الحكومة على أي شكل من أشكال الدعم الذي يمكن أن يلبي أدنى احتياجات أسرهم.

وشكك في جدوى استمرار هذا القرار في ظل السماح بالتنقل بين المدن والقرى والمخيمات داخل المحافظة الواحدة.