الحركة الأسيرة تحمل الاحتلال المسؤولية عما يجري في سجن عوفر

غزة- "القدس" دوت كوم- حملت الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال، اليوم الأربعاء، إدارة السجون الإسرائيلية المسؤولية عن الجريمة التي ارتكبت بحق الأسرى في سجن عوفر أول أمس، وخاصةً قسم 22 الذي يتواجد به أسرى مرضى وكبار السن، بمهاجمتهم عبر الكلاب وقوات القمع.

وأكدت الحركة الأسيرة في بيان لها، على أن إدارة السجون ستتحمل المسؤولية عما ستؤول إليه الأوضاع في كافة السجون وخاصةً سجن عوفر بعد تلك الجريمة.

وقال البيان: "حياة أسرانا في سجن عوفر ليست رخيصة وهي تساوي لدنيا كل شيء، وسنفعل لأجل كرامتنا كل شيء وعلى السجان أن يلتقط الرسالة جيدًا".

وأشارت إلى تضامن الأسرى في كافة السجون مع المعتقلين في سجن عوفر، وأنهم سيساندونهم في أي إجراءات من أجل حل مشرف يعيد لهم كرامتهم.