السعدي يُعلق إضرابه عن الطعام بعد موافقة الاحتلال على مطالبه

جنين- "القدس" دوت كوم- علي سمودي- علق الأسير المحامي محمود السعدي (41 عاماً) من مخيم جنين إضرابه المفتوح عن الطعام الذي استمر أكثر من أُسبوعين، بعد استجابة مصلحة سجون الاحتلال لمطالبه وتعهدها بتنفيذها.

وأفاد شقيقه أحمد السعدي لـ"لقدس" دوت كوم أن المحامي تمكن من زيارة شقيقه محمود في سجن "هداريم"، اليوم، وخلال مقابلته أبلغه أنه علّق إضرابه بعدما توصل إلى اتفاقٍ مع ممثلي مصلحة السجون تعهدت بموجبه بعدم تجديد اعتقال الإداري مرةً أُخرى وإخراجه من زنازين العزل وإعادته إلى الأقسام العامة في سجن النقب.

وكخطوة أُولى، غادر السعدي الزنازين إلى أقسام هداريم، وشكر عائلته وكافة القوى والفصائل والفعاليات وأهالي المخيم وكل من وقف إلى جانبه وتضامن معه في المعركة التي خاضها منذ عزله، كما بعث بتهانيه الحارة لجميع طلبة فلسطين الذين حققوا النجاح في امتحانات الثانوية العامة، وبينهم كريمته رؤى التي حرمه الاحتلال فرحة نجاحها، وتمنى لها النجاح والتوفيق وإكمال دراستها الجامعية.

السعدي، الذي اعتُقل 3 مرات وقضى خلف القضبان 8 سنوات، تعرض للاعتقال الأخير عند حاجز عسكري بتاريخ 21/ 5/ 2020، وحولته سلطات الاحتلال إلى الاعتقال الاداري لمدة 6 أشهر، وبعد عزله أعلن الإضراب، علماً أنه متزوج ولديه 7 أبناء.