"فاتن" وموظفوها يتبرعون بيوم عمل لمتضرري "كورونا"

رام الله- "القدس" دوت كوم- كامل جبيل- تبرع موظفو مؤسسة "فاتن للإقراض والتنمية"، الذين يتجاوز عددهم 300 موظفة وموظف، يعملون في 37 فرعاً للمؤسسة بالضفة الغربية وقطاع غزة، بأُجرة يوم عمل، لأفقر فقراء العائلات المتضررة من جائحة كورونا في قطاع غزة، وذلك كجزءٍ من التكافل الاجتماعي في دعم الفئات الفقيرة والمهمشة.

كما تبرعت مؤسسة فاتن بكمامات ومعدات صحية وقائية لمخيم الجلزون، تم توزيعها بالتنسيق مع اللجان الشعبية واللجان الصحية المشرفة على الوضع الصحي هناك، علماً أن مخيم الجلزون كان احتضن أول فرع لمؤسسة فاتن على مستوى القطاع المالي في المخيمات عام 2016، ومنذ ذلك الوقت قدمت المؤسسة لأهالي المخيم أكثر من 1200 قرض بقيمة 4 ملايين دولار.

وأشاد تيسير الزبري، رئيس مجلس إدارة مؤسسة فاتن، بالدور الإنساني لمؤسسة فاتن وموظفيها تجاه أبناء مجتمعهم، ممن يعانون أوضاعاً معيشية واجتماعية صعبة بسبب الجائحة، فيما قال أنور الجيوسي، مدير عام مؤسسة فاتن، إن مسؤولية المؤسسة ومبادرات موظفيها الطوعية جعلت منها نموذجاً يحتذى.