الطالبة المتفوقة تُقى تناشد أهل الخير مساعدتها لدراسة الطب البشري

جنين– "القدس" دوت كوم- علي سمودي– ما زالت فرحتها أسيرة الخوف والقلق لعجز عائلتها عن توفير كامل قسطها، ما يضع حلمها الذي لازمها منذ الصغر في مهب الريح، ولا تملك" تقى" الطالبة التي اجتهدت وثابرت وتحدت بدراستها ومعدلها 97.4% فيروس كورونا سوى الدعاء والأمل برب العالمين.

بعد جهود كبيرة، وتعب وكفاح لم يتوقف في مطعمه الصغير الذي يملكه بقريته الواقعة غرب جنين، تمكن المواطن الخمسيني أبو محمد من توفير نصف قسط كريمته التي لم تفرح حتى اليوم بمعدلها وتفوقها "فكيف أفرح ومصيري مجهول وأحلامي مهددة؟"، قالت تُقى التي لم تفقد الأمل بأهل الخير لمؤازرتها وإنقاذ مستقبلها.

تُعد "تقى" الخامسة في عائلتها المكونة من 8 أنفار، وتقول والدتها: "الحمد الذي كرّم ابنتي بهذا المعدل، فهي ذكية وطموحة منذ صغرها، ملتزمة بصلاتها ودراستها وتتمتع بأخلاق عالية ومتميزة بكل شيء".

وتضيف: "رغم ظروفنا الصعبة والمصاعب التي واجهتها في زمن كورونا، اجتهدت وثابرت للحصول على معدل يؤهلها لدراسة الطب البشري، لكن والدها لا يستطيع توفير قسطها بالكامل، فإضافةً إلى مصاريف الأُسرة، فإن ابني الطفل يعاني أمراضاً مزمنة، وبحاجة لمصاريف علاج كبيرة"، مناشدةً أهل الخير مساعدتها والتبرع لكريمتها لتوفير المبلغ المتبقي (7 آلاف شيكل) لتحجز مقعدها قبل فوات الأوان.

للاستفسار والمساعدة يرجى الاتصال على جوال (0599305241).