فلسطين تحصد المركز الثاني في تحدي "الأون لاين" لبرنامج "يوسي ماس" للحساب الذهني

نابلس- "القدس" دوت كوم- أعلنت مدير عام "يوسي ماس فلسطين" بنان خليفة فوز الطفلة الفلسطينية ميرا عماد اشتية ابنة الخمس سنوات والنصف في تحدي "الأون لاين العالمي" لبرنامج "يوسي ماس" للحساب الذهني، وحصولها على المركز الثاني عالمياً ليكون إنجازاً عربياً وفلسطينياً غير مسبوق في تحدي "الأون لاين"، الذي أُطلق يوم السبت الموافق 11-7-2020 وضمن الظروف الراهنة.

وشارك في التحدي 7800 طالب وطالبة من 80 دولة حول العالم، حيث تنافس الطلبة ضمن فئات عمرية مختلفة على حل 100 مسألة حسابية في ثلاث دقائق فقط، وحققت الطفلة ميرا نتيجة متقدمة نظراً لصغر سنها، وهذا يعزز العزيمة والإصرار لتحقيق المزيد من النجاحات التي تُعلي اسم فلسطين في سماء الإبداع والتميز على المستوى العالمي.

وثمنت خليفة دور الأهالي وتحفيزهم ورعايتهم لأبنائهم، مؤكدة أن تحقيق هذا المركز عالمياً وضمن التحديات الراهنة ليس بالأمر السهل، وإنما يجسد الوفاء لفلسطين وشعبها، وشكرت خليفة مدربات وطاقم "يوسي ماس" على جهودهم المتواصلة خلال الأزمة.

وثمنت خليفة هذا الإنجاز الذي جاء في ظروف بالغة التعقيد، مُهديةً الإنجاز إلى الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية ووزير التربية والتعليم الدكتور مروان عورتاني، معتبرةً أن فوز أطفال فلسطين إنما يعزز الامل.

يُعتبر برنامج "يو سي ماس" الذي انطلق من ماليزيا عام 1993 وفي فلسطين في العام 2010 من البرامج الرائدة في تطوير الأداء الذهني للطلبة من خلال توظيف عمليات الحساب الذهني كأداة للتدريب وتنتشر مراكزه في فلسطين: رام الله والبيرة ونابلس والخليل والقدس وجنين وبيت لحم وطولكرم وفلسطين الداخل.