"جازبروم" تسجل أول خسائر فصلية منذ عام 2015 بسبب تراجع الطلب على الغاز

موسكو-"القدس"دوت كوم-(د ب أ)- أعلنت شركة "جازبروم"، أكبر مصدّرة للغاز الطبيعي في العالم، تسجيل أول خسائر فصلية صافية منذ عام 2015 بعدما تسبب ارتفاع درجات الحرارة في أوروبا في تراجع الأسعار، إلى جانب بدء تفشي جائحة كورونا.

ووفقا لما نقلته وكالة "بلومبرج" للأنباء عن الشركة، فقد تراجع متوسط سعر غاز عملاق الغاز الروسي في الربع الأول لأوروبا، السوق التصديرية الرئيسية للشركة، ودول أخرى خارج الاتحاد السوفيتي السابق، بـ 37% إلى 162.1 دولار لكل ألف متر مكعب. وتراجعت المبيعات إلى المنطقة، التي لا تشمل دول البلطيق، بـ 17% إلى 51.6 مليار متر مكعب.

وسجلت الشركة خسائر صافية بـ116.2 مليار روبل (الدولار يعادل نحو 71 روبل) في الربع الأول، مقابل أرباح بـ535.9 مليار قبل عام.

وانخفضت أسهم الشركة في موسكو بنسبة 0.4% عند الساعة 10 و11 دقيقة صباحا بالتوقيت المحلي إلى 194.95 روبل لكل سهم.