وقفة تضامنية مع الأسير المريض كمال أبو وعر والأسرى المرضى في طولكرم

طولكرم- "القدس" دوت كوم- مصطفى صبري-

نظمت فعاليات طولكرم، اليوم الثلاثاء، وقفة تضامنية مع الأسير كمال أبو وعر والأسرى المرضى أمام مقر الصليب الأحمر وسط المدينة.

ورفع المشاركون في الوقفة التضامنية صوراً للأسير كمال أبو وعر من قباطية، الذي أصيب بفيروس كورونا مؤخراً، بالإضافة إلى إصابته بسرطان الحنجرة منذ عام وتدهور حالته الصحية، إضافة إلى صور أسرى مرضى منهم الأسير معتصم رداد من بلدة صيدا شمال طولكرم.

وأكدو المتحدثون أن سياسة الإهمال الطبي هي وصفة احتلالية لإعدام الأسرى الذين يتزايد عددهم يومياً، ولا يُقدم العلاج المناسب لهم، وأن أطباء السجون أدوات قتل لهم .

وطالب المتحدثون الصليب الأحمر بالوقوف عند مسؤوليته والتحرك بشكل فوري لإنقاذ الأسرى المرضى أولاً، ووقف استهدافهم، وإدخال أطباء من الخارج لمعاينة الأسرى المرضى.

وقال مدير نادي الأسير إبراهيم نمر لـ "القدس": "إن هذه الوقفة جاءت للمطالبة بالإفراج العاجل عن الأسير كمال أبو وعر الذي يعاني المرض وفيروس كورونا معاً، ويحتاج إلى عناية مكثفة وهذا ما تفتقده السجون في ظل استهداف الأسرى المرضى".

يشار إلى أن فعاليات طولكرم تنظم وقفة تضامنية أسبوعية مع الأسرى منذ فترة طويلة للتذكير بقضية الأسرى ومساندتهم.