رحيل رجل الإصلاح الشيخ عادل أبو عصب الحسيني

القدس- "القدس" دوت كوم- توفي أمس الشيخ عادل ابو عصب الحسيني، رجل الإصلاح المعروف بحكمته ومسيرته الحافلة بالعطاء والنضال وخدمة أبناء شعبه.

وتم تشييع الفقيد الكبير الى مثواه الأخير اليوم، فيما التزم ذووه بتعليمات الحكومة الفلسطينية والإجراءات الوقائية لمواجهة وباء كورونا، ولم يفتحوا بيت عزاء، واكتفوا باستقبال التعازي عبر الاتصال ووسائل التواصل الاجتماعي و البرقيات والتعازي في الصحف.

ونعى آل الحسيني في بيان لهم عميدهم فقيد فلسطين والإصلاح "الذي رحل ولكن تظل ذكراه الطيبة فينا ما بقي الوقت والمكان".

وأضاف البيان: نؤكد للجميع في الوطن وخارجه ولأننا شركاء في المسؤولية الوطنية والصحية لأبناء شعبنا العظيم التقيد بالقرار الصادر عن حكومتنا بعدم إقامة بيوت الأجر والعزاء، حفاظا على المصلحة العامة، وعليه فإننا نكتفي بقبول التعازي عبر وسائل التواصل الإجتماعي، شاكرين لكم حسن المواساة، وشكر الله سيعكم جميعاً.