مؤشرت أسواق آسيا-المحيط الهادئ ترتفع رغم تزايد إصابات كورونا

طوكيو-"القدس"دوت كوم-(د ب أ)- واصلت الأسهم في منطقة آسيا-المحيط الهادئ تحقيق المكاسب اليوم الاثنين، مدعومة بآمال تعزيز التعافي الاقتصادي، رغم المخاوف الناجمة عن استمرار تضاعف الإصابات بفيروس كورونا.

ومن المقرر أن تنشر الصين أرقام النمو الاقتصادي للربع من نيسان/أبريل إلى حزيران/يونيو يوم الخميس القادم، والتي يتوقع خبراء الاقتصاد أن تشهد عودة قوية إلى الوضع الطبيعى.

وارتفعت الأسهم اليابانية بصورة كبيرة في فترة ما بعد الظهيرة، مدعومة بالارتفاعات في شنغهاي في الصين. وتجدر الإشارة إلى أن الصين هي أكبر شريك تجاري لليابان.

وارتفع مؤشر نيكي 225 القياسي 493.93 نقطة، بنسبة 2.22%، ليغلق عند 22784.74 نقطة، بينما ارتفع مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 37.28 نقطة، بنسبة 2.46%، ليغلق عند 1573.02 .

وقفز مؤشر شنغهاي المركب بنسبة1.77% إلى 3443.29 .

كما ارتفع مؤشر كوسبي في كوريا الجنوبية بواقع 35.81 نقطة بنسبة 1.67% ليغلق عند 2186.06 .

وارتفع مؤشر إس أند بي/إيه.إس.إكس 200 للأسهم الأسترالية بـ 0.98% خلال التداولات، فيما أغلق مؤشر أول أورديناريز الأوسع نطاقا مرتفعا بـ0.88% .

وأعلنت منظمة الصحة العالمية تسجيل 230 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا حول العالم أمس الأحد، وهو أكبر عدد من الحالات التي يتم تسجيلها في يوم واحد.

ووفقا لبيانات جامعة جونز هوبكنز فقد ارتفع عدد حالات الإصابة المؤكدة بكورونا حول العالم حتى صباح اليوم إلى 12.9 مليون، فيما وصل عدد الوفيات إلى 569 ألفا.