داخلية غزة: قتلة القيق سيقدمون للعدالة

غزة - "القدس" دوت كوم - قال إياد البزم الناطق باسم وزارة الداخلية في قطاع غزة، اليوم الاثنين، "إن الأجهزة الأمنية والشرطية ستصل إلى مرتكبي جريمة قتل المغدور(جبر القيق) لا محالة، وسيُقدمون للعدالة".

ولفت البزم – في تصريحات إذاعية نشرتها الوزارة – "إلى أنه منذ اللحظة الأولى لوقوع جريمة قتل "القيق" تبذل الأجهزة الأمنية والشرطة جهودًا كبيرة، حيث تم تكثيف العمل الأمني والشرطي وخاصة في محافظة رفح، لمتابعة آثار الجريمة واعتقال الجناة".

وأكد "أن الجريمة البشعة بقتل المغدور "القيق" مرفوضة وطنيًا وشعبيًا"، لافتًا إلى أن "الأجهزة الأمنية تتعامل بجدية وصرامة مع أي جريمة تقع في قطاع غزة، ولن تسمح بمظاهر الفوضى والفلتان".

وأشار الناطق باسم الداخلية في غزة، إلى أنه "تم تعميم صور المطلوبين على خلفية الجريمة، واتخاذ كل الإجراءات اللازمة للوصول إليهم، وأن التحقيقات ما تزال جارية بهذا الصدد".

وطمأن المواطنين بأن الأجهزة الأمنية ستصل إلى "القتلة المجرمين، وسيُقدمون للعدالة ويُطبق عليهم القانون، ولا مفر من ذلك"، مؤكدًا "أن القانون كفيل بردع المجرمين".

وشدد البزم على "أن السياسة الأمنية والشرطية بوزارة الداخلية تقتضي عدم التغاضي عن أية جريمة تحدث"، مؤكدًا "أن لا جريمة مجهولة في قطاع غزة، وكل ملفات الجرائم يجري العمل عليها وإنهاؤها وفق القانون".

ولفت إلى أن "هذه السياسة تكفلت بالحفاظ على حالة الاستقرار الأمني في قطاع غزة، برغم كل الظروف الصعبة".