انفجار على متن سفينة حربية أمريكية في كاليفورنيا

واشنطن-"القدس"دوت كوم-(د ب أ)- أعلنت البحرية الأمريكية أن 21 شخصا أصيبوا يوم الأحد في حريق على سفينة حربية أمريكية، بونهوم ريتشارد، المتمركزة في سان دييجو.

وجاء على صفحة البحرية عبر تويتر أن 17 بحارا وأربعة مدنيين نُقلوا إلى المستشفى بإصابات غير مميتة.

وقالت إدارة الإطفاء عبر تويتر إنها تلقت إنذارا صباح الأحد بشأن حريق في سفينة الإنزال القتالية في قاعدة سان دييجو البحرية.

وقال نائب الأدميرال فيليب سوبيك في مؤتمر صحفي في وقت لاحق من يوم الأحد إن انفجارا وقع على متن السفينة، ولكن السبب لا يزال غير واضح.

وتابع أنه تم إجلاء جميع الأفراد من على متن السفينة وحصرهم، مضيفا أن إدارة الإطفاء والبحرية تكافح الحريق من زوارق القطر التابعة للسفينة الحربية. وقال سوبيك إن الحريق بدأ في مخزن الشحن المنخفض للسفينة وتركزت الجهود على إبعادها عن مخزن الوقود.

وكان على متن السفينة حوالي 160 بحارا وقت اندلاع الحريق على السفينة التي كانت راسية للصيانة والإصلاح.

وأظهرت صور تلفزيونية دخانًا كثيفًا يتصاعد من السفينة بينما كانت زوارق مكافحة الحرائق تحاول اطفاء النيران.