رئيس وزراء العراق يؤكد مواصلة الحوار مع تركيا لوقف "التجاوزات"

بغداد - "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، مواصلة الحوار مع تركيا لوقف "التجاوزات" على الأراضي العراقية والتي قال إنها تشكل اعتداء على السيادة وتسيء للعلاقات بين البلدين.

وقال بيان للمكتب الاعلامي لرئيس الوزراء العراقي، إن الكاظمي، وهو أيضا القائد العام للقوات المسلحة، ترأس اليوم (الأحد) اجتماعا للمجلس الوزاري للأمن الوطني تمت خلاله مناقشة جملة من القضايا والمستجدات على الساحة العراقية.

ونقل البيان عن الكاظمي تأكيده خلال الاجتماع، "مواصلة الحوار الدبلوماسي مع الجمهورية التركية لوقف التجاوزات التي تشكل اعتداء على السيادة العراقية وتسيء للعلاقات الوثيقة بين البلدين الصديقين، فضلا عن إلحاقها الضرر بالأرواح والممتلكات".

وأعلنت وزارة الدفاع التركية في منتصف يونيو الماضي إطلاق عملية عسكرية تحت اسم "مخلب-النمر" في شمالي العراق ضد عناصر حزب العمال الكردستاني.

وتصنف أنقرة حزب العمال الكردستاني "منظمة إرهابية".

واستدعت الخارجية العراقية السفير التركي فاتح يلدز مرتين خلال شهر يونيو الماضي وسلمته مذكرتي احتجاج شديدتي اللهجة على قصف الطائرات التركية لعدد من المناطق شمالي العراق وما تسبب به من ترويع للسكان، وعلى دخول قوات للأراضي العراقية.